عربي

أبلغوها

أبلغوها رجاءً، رجاءً تصمدُ
ففي عميق نومتي بسلامتها أحلمُ

أبلغوها أنا وهي نجومٌ دُرَرُ
نلزم مدارنا أبداً، يرعانا القمرُ

أبلغوها جداولنا ماؤها لا ينضبُ، يزدادُ
أبلغوها همُ المغولُ و نحن بغدادُ

أبلغوها نحنُ الكتبُ و هم الحرقُ
لا حيلهم تُجدي ولا الأفكارُ تُقتلُ

أبلغوها تعوزني يدها و المسكةُ
و الجبينُ قبّلته رغم العرقِ، يلسعنا الحررُ

أبلغوها الليل حلكُ، ولا أعرفُ
كيف هو لذكرياتي ضيئُ

أبلغوها أبصرتها يوم الوجهُ وَجِمُ
لقاؤها غداة يومها على الصدر بَرَدُ

أبلغوها كلماتها أقرؤها
فتبدلني ألماً عن ألميْ

أبلغوها أحسدُ الوكلاء بيننا
يرونها، لا أحد يرنيْ

ْبلغوها كلامي
وأحزانيْ و انقساميْ

أبلغوها الحياةُ من حولي عريضةٌ
أنظرُ، لا أراها أماميْ

أبلغوها الوترُ انقطع و سَرَحَ
ما عدتُ أشدو الأغانيْ

بلغوها كلاماً عن اشتياقي
بلغوها آياتً عن الحب و التوقِ
بلغوها عني أفضل اللسانِ
فلساني اليومَ عاجزُ عن اللوكِ

أبلغوها عقلي بين فكّين
الحالُ مخلبٌ داميٌ، والشجنُ يدٌ حانية
بلغوها لو كان صمتي صوتيَ
لوقعت هذي الجُدران في ثانيةْ

بلغوها البال تفتّقَ
وتشظت أفكارهُ باكيةْ

ْبلغوها الأحزانُ الماكرة
لَجّت بسعادتي العاريةْ

ْبلغوها صوتها بجانبي
أنيسيَ و محاوريْ

بلغوها وجهها يجلسُ هنا
طالما خَرَقَ حذاتي الأبعادْ

أبلغوها عَلِقَت في فلكي
لم تحتج السماءُ يوماً للأوتادْ

بلغوها، بلغوا عمري
دونها العيشةُ رمادْ

بلغوها عني دَيناً
لا أستطيعُ السدادْ