الحقيقة رجلٌ

الحقيقة رجلٌ ولِد بدون لسان
فكلما تفوه قالوا وحش و حيوان
و ضربوه بالسوط و أشبعوه تقبيل الخيزران
أو ابتعدوا هرابهم من كلب سعران
و إذا حاول أحد الحديث عن الأبكم الحسران
وجد بانتظاره ذات المصير
بالاقتران

الحقيقة رجلٌ
يدعي الملوك استضافته في القصر تارة
والأخرى يقولون اصطفانا الخيارَ
و أصبح لنا نصرة
و اتخذنا منه دارَ
و إذا ما حقيقةً أتى الدار
و دارَ — و في الأرجاء كشف منهم سواد العارَ
رمي بالسباب و لقف بالحجارة

الحقيقة رجلٌ
تظهر منه دندنة المترنم و تقول غزل الشاعر السائر
تسمع له من ارتعاد قلب و تسميه هتاف الثائر
و ينضح بتنهد البائس و تقول صياح الحائر
و ترى منه عروق الجبين و الأذرع تنفجر
و تقول موت البريء
و ظلم الجائر و عزة العزيز
عندما تنكسر
و ضحكة الباغ
لحظة ما ينتصر

الحقيقة رجلٌ
عجوزٌ عقده عقد نسيم السماء الأول
شيخ و كهل و عليه يتوجب الإقرار، لكنه
كالرعد يأبى الانحسار
و كلما تعدى على ملكه أحد أو جارَ
تبسم القدر قرطاً و للمعتدِ قال
يا أحمق، و هل لآخر الانتصار؟

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s